النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي طالباً من جامعة بيرزيت من سكنه، وذلك خلال الاقتحام الثاني  الذي شنه الاحتلال اليوم على بلدة بيرزيت شمال رام الله.
 "ففي المرة الأولى التي اقتحمت بها قوات الاحتلال البلدة، كان برفقتهم شاب مكبل ومغمض العينين، وتوجهت قوات الاحتلال نحو مقبرة البلدة، وأمضت أكثر من ساعة قبل أن تنسحب وبحوزتهم أكياس سوداء" كما قال شهود عيان.
وعقب انسحاب قوات الاحتلال من المرة الأولى، عادت لاقتحام البلدة مرة ثانية وحاصرت بناية سكنية واقتحمتها واعتقلت طالباً لم تعرف هويته بعد.