رام الله - النجاح - ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل عزل الأسير الغضنفر أبو عطوان (28 عاما) من دورا بمحافظة الخليل، المضرب عن الطعام منذ 28 يوما، في ظروف قاهرة وصعبة بسجن "اوهيلكدار" بالسبع.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها، أن أبو عطوان يواجه تدهورا مستمرا في وضعه الصحي، ويعاني من هزال وضعف عام وأوجاع في مختلف أنحاء الجسد.

وبينت أن أبو عطوان يحتجز في زنزانة مليئة بالحشرات والأوساخ وينام على برش حديدي بلا بطانية، ويحرم من إدخال الملابس ومقتنياته الشخصية، كما يتم تفتيش زنزانته 6 مرات يوميا.

يُذكر أن الأسير أبو عطوان معتقل منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وأصدر الاحتلال بحقّه أمريّ اعتقال إداريّين مدة كل واحد منهما 6 شهور، وهو أسير سابق تعرّض للاعتقال عدة مرات، وذلك من عام 2013، علما أنه خاض سابقا إضرابا عن الطعام عام 2019 رفضا لاعتقاله الإداريّ.