وكالات - النجاح - طالب ذوو الأسرى وممثلو فصائل العمل الوطني في طولكرم المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان الضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى المرضى وتقديم العلاج المناسب لهم، خاصة مع تفشي فيروس "كورونا" في صفوفهم.

وشددوا خلال وقفة دعم واسناد نظمت، اليوم الثلاثاء، أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، على ضرورة مواصلة دعم الأسرى ومساندتهم في ظل ما يتعرضون له من إجراءات تعسفية من قبل الاحتلال، وسط إهمال طبي متعمد بحقهم.

وقال منسق فصائل العمل الوطني في طولكرم فيصل سلامة، "رسالتنا وطنية من أجل قضية وطنية عادلة، وواجبنا كأهالي أسرى وفصائل ومؤسسات الوقوف إلى جانب الأسرى ومساندتهم ونصرة قضيتهم العادلة، والضغط نحو تلبية مطالبهم الانسانية والحقوقية التي كفلتها مواثيق الدولية وعلى رأسها اتفاقية جنيف، في ظل ما يعيشونه من ظروف صعبة وقاهرة فرضتها عليهم إدارة مصلحة السجون التي تمارس إجراءات تعسفية بحقهم من تفتيش وإهمال طبي وعزل وعقوبات".

وأضاف، نحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، ونطالب كافة المؤسسات الدولية التدخل العاجل لإنقاذ حياتهم وتحسين ظروف معيشتهم.