رام الله - النجاح - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، بأن الأسير المهندس محمد خليل الحلبي (42 عاما) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، محتجز في معتقل "ريمون" الإسرائيلي، بوضع صحي سيء.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، وفقا لإفادات محاميه الخاص وذوي الأسير، أن الأسير الحلبي يعاني من آلام شديدة في الرأس نتيجة التحقيق العنيف الذي مورس بحقه من قبل المحققين الإسرائيليين، ما أفقده القدرة على السمع، وقد يؤثر على البصر نتيجة إهمال علاجه المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون، التي ما زالت تماطل بتحويله لتلقي العلاج اللازم لحالته الصحية السيئة.

 ولفتت إلى أن الأسير الحلبي الذي كان يشغل قبل اعتقاله مديرا لمؤسسة الرؤية العالمية الأميركية World Vision)) في قطاع غزة، عُرض 135 مرة على المحاكم منذ اعتقاله عام 2016، وما زالت سلطات الاحتلال تحتجزه بحجة تحويل مبالغ مالية من المؤسسة لصالح فصائل فلسطينية، دون وجود أي دليل مادي أو ثبوت تهمة قانونية ضده.

وحملت الهيئة إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين، لا سيما المرضى منهم كحال الأسير الحلبي، خاصة في ظل الأوضاع الاستثنائية تزامناً مع تفشي وباء "كورنا" داخل إسرائيل، وطالبت بضرورة الافراج الفوري عنهم وبلا شروط.

يُذكر أن الأسير الحلبي معتقل منذ الخامس عشر من حزيران/ يونيو عام 2016، دون أن تُصدر المحكمة الإسرائيلية عليه حكما أو وجود دليل على إدعائها حتى اللحظة.