النجاح - شارك أهالي الاسرى ومواطنون اليوم الاربعاء، في وقفة تضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وهم: حسن شوكة (45 يوما)، ومحمود عياد، وعيسى عوض، واسلام الجواريش، وعبد الكريم عياد وجميعهم (10 ايام).

واحتشد المشاركون أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في بيت لحم، ورفعوا الأعلام الفلسطينية وصورا لبعض الاسرى، ويافطات كتب عليها عبارات الاستنكار والتنديد بسياسة المحتل بحق أسرانا وأسيراتنا .

وقال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، ان قانون الاعتقال الاداري ظالم، وإن أسرانا مناضلون وعلى العالم وضع حد للقوانين التعسفية .

وأشار قراقع إلى أنه ما زال الأسرى الإداريون يقاطعون المحاكم الاسرائيلية منذ 15-3-2018 وأن هناك إضرابات مفتوحة، وأن الأسير حسن شوكة يعيش في ظروف قاسية في سجن الرملة ومصر مع زملائه إنهاء الاعتقال الاداري.

وأضاف: من خلال هذه الوقفة نوجه رسالة باسم الاسرى الى العالم وكل الهيئات لحقوق الانسان انهم بحاجة الى حماية دولية، واصبحت الظروف التي تحيط بهم من قبل السجان تشكل خطرا على حياتهم، وهذا سيفجر الاوضاع في السجون وهذا ما سيساهم في زيادة عدد الاسرى الذين سينضمون الى الاضراب عن الطعام.

بدوره تحدث الاسير المحرر عصام الجوابرة عن الظروف الصعبة التي يمر بها الاسرى، مؤكدا ان ادارة السجون تحاول من ممارساتها التعسفية كسر شوكة المعتقل، لكنه يواجه بالعزيمة والاصرار من قبل اسرانا.