النجاح -  أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن الأسير حسان التميمي (18 عاما)، من قرية دير نظام شمال غرب رام الله.

وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان محمد التميمي، ، إن الاحتلال أفرج عن التميمي، الذي نقل إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، جراء فقدانه البصر وتدهور حالته الصحية في سجون الاحتلال.

وكان الأسير التميمي نقل قبل عدة أسابيع إلى العناية المكثفة في مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي بعد تدهور وضعه الصحي بسبب معاناته من ارتفاع شديد في حموضة الدم.

يذكر أن الاحتلال اعتقل التميمي قبل حوالي شهرين وأخضعه لتحقيق مكثف ومنعه من الحصول على عدد من الأدوية اللازمة للحفاظ على استقرار حالته الصحية.