النجاح - أكدت إذاعة "صوت الاسرى"، أن شهر فبراير/ شباط شهد استشهاد الأسير ياسين عمر السراديح (33 عامًا) من مدينة أريحا برصاصة أطلقها عليه جنود الاحتلال أسفل البطن والاعتداء عليه بالضرب المبرح حتى فارق الحياة، بعد لحظات من اعتقاله.

وأوضحت الإذاعة أن قرابة 270 من الأسرى دخلوا أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال في فبراير؛ من القدس والضفة والداخل المحتل وقطاع غزة.

كما شهد الشهر مقاطعة نحو (450) معتقلاً إدارياً يقبعون في معتقلات "عوفر، النقب، ومجدو" لمحاكم الاحتلال رداً على تصاعد سياسة الاعتقال الإداري بحق المواطنين وما يتبع ذلك من إجراءات صورية تنفذها المحاكم.

ويواصل الأسير المقعد أمير أسعد من كفر كنا في الداخل المحتل، خوضه معركة الحرية والكرامة بإضرابه المفتوح عن الطعام لليوم احتجاجًا على المعاملة اللاإنسانية التي يتعرض لها في سجن جلبوع.

في حين شهد فبراير انتصار الأسيرين رزق الرجوب (62 عامًا) من بلدة دورا في الخليل بعد 12 يومًا من الإضراب المفتوح عن الطعام، والأسير أشرف راضي "أبو الذهب" من بيت لحم بعد 15 يومًا من المعركة.

وشهد الشهر الماضي اجراءات تعسفية بحق عدد من الأسرى من خلال حملات النقل والتنفيش والعزل، وفرض العقوبات على عدد من الأسرى، منهم: الأسير وائل النتشة الذي تعرض للضرب والعزل أثناء نقله من سجن رامون إلى سجن نفحة.

من جهتها، طالبت إذاعة صوت الأسرى أصحاب الضمائر الحية ومؤسسات حقوق الإنسان بالضغط على دولة الاحتلال لتحقيق كافة مطالب الأسرى التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية.