النجاح - نقلت محامية نادي الأسير الفلسطيني جاكلين فرارجة، عن المعتقل المصاب أكرم عمران الأطرش (22 عاماً) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، تفاصيل اعتداء وتنكيل قوات الاحتلال به خلال اعتقاله قبل ثلاثة أيام.

وأفاد المعتقل الأطرش بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المنزل الذي كان متواجداً فيه وذلك بعد الساعة الثانية فجراً، وشرعت بعمليات تفتيش واعتداء على المتواجدين داخل المنزل، ثم انهال عليه نحو عشرة جنود بالضرب، وأمسكوا برأسه وقاموا بضربه في الجدار وحوض المطبخ، ما أدى إلى إصابته بالرأس.

وأضاف الأطرش: "إن قوات الاحتلال اقتادته مشياً على الأقدام من مخيم الدهيشة إلى منطقة برك سليمان، واستمروا بضربه على كافة أنحاء جسده قبل أن يتم نقله لاحقاً إلى معتقل "عتصيون" وأُبقي فيه لمدة ثلاث ساعات في ساحة المعتقل حيث تعرض للشتم والضرب مجدداً".

ووفقاً للمحامية فرارجة، فإن آثار الضرب واضحة على المعتقل الأطرش، كما أنه وخلال زيارته كان يرجف من شدة البرد، علماً أن جلسة ستعقد للمعتقل الأطرش اليوم الثلاثاء، في محكمة "عوفر" العسكرية.

يشار إلى أن الأطرش أُصيب قبل نحو أربعة شهور، برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها لمخيم الدهيشة، ونقل في حينه إلى مستشفى الحسين في بيت لحم، ثم إلى مستشفى "هداسا"، وما يزال يحتاج إلى علاج وعملية جراحية في يده.