النجاح - أبقت محكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع على العزل الانفرادي لرئيس الحركة الإسلامية في الداخل الشيخ رائد صلاح.

ومدتت المحكمة للشيخ صلاح العزل الانفرادي لستة أشهر أخرى، بطلب من النيابة العامة.

و دخل الشيخ إلى قاعة المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة؛ حيث رفض الشيخ التحدث، مشيرا فقط إلا أنه تم تحذيره من الحديث لوسائل الإعلام.

وتعتقل سلطات الاحتلال الشيخ صلاح منذ شهر أغسطس/اب، وقضى معظم المدة بالعزل الانفرادي.

وقال المحامي خالد الزبارقة، من طاقم  الدفاع عن الشيخ رائد صلاح:" إسرائيل باتت تخشى من الشيخ رائد حتى وهو قيد الاعتقال لديها. هكذا يتصرف الباطل الضعيف امام الحق القوي. وهذا التصرف أحد مؤشرات الانهيار. حق الشيخ منتصر رغم عربدة الباطل".

وتواجد في قاعة المحكمة العشرات من المتضامنين من النقب والبلاد، من بينهم الشيخ كمال الخطيب والشيخ سليمان اغبارية والنائبين سعيد الخرومي وطلب ابو عرار والنائب السابق يوسف العطاونه والشيخ صياح الطوري والشيخ أسامة العقبي وآخرين.