النجاح - أصدرت سلطات الاحتلال قرار إداري بالسجن لمدة 6 أشهر بحق الأسير فتحي حماد (24 عاماً)، من مخيم الأمعري قضاء رام الله، بعد إنتهاء فترة محكوميته الفعلية .

الاحتلال اعتقل " حماد" بتاريخ 27/1/2017 ، بعد اقتحام منزل ذويه وتحطميه ، وبعد التحقيق لأكثر من اسبوعين أصدرت محكمة عوفر بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 9 أشهر، وقد انتهت محكوميته وكان من المفترض أن يطلق سراحه أمس في السابع عشر من الشهر الجاري .

ولأسير " حماد" كان يستعد وتهيأ لإطلاق سراحه فى موعده إلا أنه تفاجأ برفض سلطات الاحتلال الإفراج عنه بعد إنتهاء محكوميته وقامت بتحويله بشكل تعسفي إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر دون تهمه ، واستمرت في اعتقاله .

يشار إلى أن هذه السياسة تكررت مع العديد من الأسرى في الشهور الأخيرة ، وكان من أبرزهم الأسير "بلال كايد" الذي أمضى 14 عاماً ونصف ورفض الاحتلال إطلاق سراحه وقام بتحويله إلى الإداري لمدة 6 أشهر، الأمر الذي دفعه لخوض إضراب عن الطعام استمر 70 يوماً، حتى اضطر الاحتلال إلى إطلاق سراحه .