النجاح - أفرج الاحتلال مساء امس الأحد عن الأسيرة المقدسية دلال سعيد محمد أبو الهوى (39 عامًا) من بلدة الطور، بعد أن أمضت مدة محكوميتها البالغة 12 شهرًا.

ولم تتمكن أبو الهوى عقب الإفراج عنها، من العودة إلى منزلها في بلدة الطور، بسبب القرار القضائي الإسرائيلي الجائر الصادر بحقها بمنعها من دخول مدينة القدس.

ويشار الى أن أبو الهوى اعتقلت بتاريخ 28/8/2016، وأدانتها المحكمة بتهمة نقل أموال لأسرى حركة حماس داخل السجون الإسرائيلية، والتواجد في القدس بصورة غير قانونية، كونها تحمل بطاقة هوية الضفة الغربية.

وأبو الهوى متزوجة وأم لستة أطفال، ويوم اعتقالها تركت خلفها طفل رضيع يبلغ من العمر 9 أشهر، عاش طفولته بعيدًا عنها.

ولا يزال ابنها عمر (17 عامًا) يقبع في سجن "مجدو" منذ 17 شهرًا، ويقضي حكمًا بالسجن لمدة عامين ونصف بتهمة إلقائه للحجارة والزجاجات الحارقة.