النجاح - شارك العديد من الجماهر التونسية باعتصام اليوم أمام مقر وزارة العدل في العاصمة تونس، تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الـ19 على التوالي.

كما نظمت نقابات المحامين والقضاة وجمعياتهم اعتصاما ضخما، للتعبير عن تأييدهم لمطالب الاسرى العادلة، مؤكدين على استمرارهم بالإعتصام في حال استمر الإضراب.

وتخلل الإعتصام تناول الماء والملح كتعبير رمزي عن معاناة الأسرى.

وقال عميد المحامين التونسيين عامر المحرزي إن القضاة والمحامين التونسيين سيدعون إلى مسيرة ضخمة بتونس العاصمة تعبيراً عن مساندتهم للأسرى.