النجاح - قررت إدارة مصلحة السجون تحويل قسم 25 في سجون النقب الصحراوي إلى مستشفى ميداني لنقل الأسرى المضربين عن الطعام.

وأفاد مكتب الهيئة القيادية للأسرى بأن مصلحة السجون ستنقل الأسرى إلى القسم بدلاً من نقلهم إلى المشافي الإسرائيلية في ظل تردي أوضاعهم الصحية.

وجاءت تعلميات مصلحة السجون تقضي باستيعاب الإضراب داخل أسوار السجون، وتقديم المساعدة المطلوبة لمصلحة السجون من قبل شرطة الاحتلال في حال استدعت الحاجة لها.

وأشارت الهيئة إلى أن هذا القرار يدل على تمادي اسرائيل في اجراءاتها التعسفية بحق الأسرى.

ولفت إلى أن الإضراب عن الطعام من أخطر الأساليب المستخدمة في الاحتجاج السلمي، لما لها من أثر سلبي على جسد المضرب وصحته، مؤكدًا أن الأسرى ماضون في معركتهم حتى تحقيق النصر.

يذكر أن نحو 1800 أسير يخوضون معركة الحرية والكرامة منذ 17 من نيسان احتجاجًا على ظروف اعتقالهم السيئة.