النجاح - سلم وزير الخارجية رياض المالكي، نائب المفوض السامي لحقوق الإنسان، خلال لقاء في جنيف، نسخة عن قائمة المطالب التي اجمعت عليها الحركة الاسيرة في مسعاها لتحقيقها عبر الدخول في الاضراب عن الطعام، ووضعه في صورة أوضاع الأسرى.

وتم الاتفاق على التحرك مع العديد من الدول المؤثرة على حكومة الاحتلال لحثها على التجاوب مع تلك المطالب واحترام التزاماتها أمام القانون الانساني الدولي.

كما حث مكتب المفوض السامي على ضرورة التحرك لوقف الاهمال المتعمد الذي تبديه الحكومة تجاه الاضراب، وضرورة حثها على تحمل إسرائيل لمسؤولياتها وفق اتفاقيات جنيف وعهد القانون الانساني الدولي.

واكد مكتب المفوض السامي على حث دولة الاحتلال باحترام واجباتها وحقوق المعتقلين الفلسطينيين لديها وفق الالتزامات المبرمة وحسب شرح القوانين الدولية، واتفق على تفعيل مكتبهم في فلسطين لصالح هذه الغاية.