النجاح - سمحت المحكمة الإسرائيلية الليلة بزيارة المحامين للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ قرابة العشرين يوماً.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن المحكمة أصدرت قرار السماح بزيارات الأسرى في أعقاب التماس قدمته منظمة "عدالة" باراضي عام 1948.

ونقلت القناة عن محامية القيادي في فتح والمضرب عن الطعام مروان البرغوثي عبير بكر، أن القرار ضروري لمعرفة أحوال المعتقلين المضربين عن الطعام.

ومن جانب اخر يدخل الأسير عز الدين إبراهيم حسان حميد (41 عامًا) من مدينة بيت لحم عامًا جديدًا داخل سجون الاحتلال.

والأسير حميد محكوم بالسجن 18 عامًا ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 14 عامًا في سجون الاحتلال.