النجاح - حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، عيسى قراقع من ارتكاب حكومة الاحتلال الإسرائيلي جريمة عصرية بحق الأسرى المضربين عن الطعام ومن سقوط شهداء في أية لحظة في صفوفهم.

وقال قراقع إن حصار الأسرى المضربين غير المسبوق والإجراءات القمعية بحقهم وعدم التجاوب مع مطالبهم العادلة قد وضعت الأسرى في دائرة الخطر الشديد في ظل تردي الوضع الصحي للعشرات من الأسرى المضربين عن الطعام، ونقل العديد منهم للمستشفيات والعيادات. 

وطالب بتحرك عاجل لمنع إسرائيل من اقتراف جريمة ومأساة بحق الأسرى المضربين ووضع حدّ لاستمرار إسرائيل بانتهاك حقوقهم الأساسية وممارسة الضغوط القمعية والنفيسة عليهم.

ونوه إلى أن الأسرى لن يتوقفوا عن الإضراب حتى نيل مطالبهم العادلة، قائلا: "إضراب الأسرى مستمر وبزخم كبير جدا".

ولفت إلى أن فعاليات تضامنية واسعة ستنطلق وبشكل اكبر بسبب حالة القلق على حياة الأسرى وصحتهم وسيسود غضب عارم بينعائلات الأسرى والشعب الفلسطيني.

ودعا قراقع الامم المتحدة إلى اعتبار "إسرائيل" دولة خارجة عن القانون والعمل على تجميد عضويتها كدولة في الأمم المتحدة بسبب انتهاكها المستمرة لحقوق الإنسان الفلسطيني ولميثاق الأمم المتحدة ولكافة القوانين والمعاهدات الإنسانية.