النجاح -  استشهد الأسير المحرر "مازن محمد المغربي" (45 عامًا)، من مدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، نتيجة الإهمال الطبي الذي تعرض له في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع لـ"وفا"، أنَّ المغربي أفرج عنه قبل عدَّة أشهر، حيث قضى خمس سنوات في سجن "النقب"، وكان أحد ضحايا الإهمال الطبي فيه، وخرج يعاني من وضع صحي صعب، وأُصيب بعدة أمراض خطيرة، خاصة الكلى، وهو من النشطاء المشاركين في خيمات التضامن مع الأسرى المضربين لليوم السادس عشر على التوالي، وكان مضربا من أيام دعمًا لهم.

بدوره، قال رئيس اللجنة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين "أمين شومان":  "إنَّ المغربي تعرض لجلطة، أثناء تواجده في خيمة الاعتصام بمدينة رام الله، وهو مضرب عن الطعام تضامنًا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وأشار إلى أنَّه تمَّ نقل المغربي إلى مستشفى رام الله، وهو يعاني من فشل كلوي، وتوفي فجرًا.