النجاح - تشهد محافظات الوطن وغزة وأراضي الداخل المحتل، اليوم فعاليات دعم وإسناد للأسرى الذين يخوضون إضرابًا عن الطعام لليوم السادس عشر على التوالي ضمن "إضراب الحرية والكرامة" منذ (17 نيسان/ ابريل 2017).

ويواصل الأسرى معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي حققوها سابقًا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وتتمثّل مطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الإنفرادي ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها والعلاج الطبي للأسرى المرضى، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة‪.

وتحدثت اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني عن أبرز أحداث يوم أمس وهو اليوم الخامس عشر للإضراب الجماعي الذي تخوضه الحركة الأسيرة، وكان من بينها شنّ إدارة سجون الاحتلال حملة تنقلات جديدة بحقّ عدد من الأسرى المضربين، كنقل الأسيرين "بلال عجارمة" و"هيثم حمدان" من سجن "عسقلان" إلى عزل "ايشل"، ونقل الأسرى ناصر أبو حميد، وأنس جردات، ومحمد الخالدي من عزل "أيالون" إلى عزل "نيتسان"، ونقل الأسير محمد عباس من عزل "نيتسان" إلى "جلبوع"، ونقل الأسيرين مسلمة ثابت وأحمد وريدات من عزل "نيتسان" إلى مكان غير معلوم.

ورفضت محكمة الاحتلال المركزية في حيفا التماسًا قدّمته هيئة الأسرى باسم الأسير كريم يونس لطلب زيارته.

وقالت اللجنة إنَّه تمَّ نقل المتضامنين المضربين عن الطعام في خيمة التضامن في جنين شادي الدربي وصلاح أبو الجحيم إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان جنين.