النجاح - أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، أولوية قضية الاسرى وابقائها في المقدمة رغم محاولات العابثين جرنا الى معارك جانبية.

وقال العالول في حديث لاذاعة موطني اليوم الاثنين:" حريصون على بقاء قضية الاسرى في الواجهة باعتبارها اولوية دائمة في نضالنا"، محذراً من مساعي البعض للتأثير والتشويش على إضراب الحرية والكرامة.

وأضاف: " لن نسمح للعابثين بخطف الأضواء عن قضية الاسرى"، مشدداً على ابقائها في الواجهة وباعتبارها اولوية دائمة رغم محاولات البعض جرنا لمعارك أخرى ثانوية. 

وأكد العالول تواصل الحراك السياسي والدعم الشعبي وتنظيم الفعاليات الشعبية، المساندة للاسرى لتعزيز صمودهم وتمكينهم من الحصول على حقوقهم وتحقيق مطالبهم، على طريق نيلهم الحرية والعيش بين ذويهم في وطنهم، وقال:" معركة الاسرى مستمرة، فصمودهم وإصرارهم الكبير وبمساندتنا لهم سيتعزز إيماننا بحتمية انتصارهم ونيلهم حقوقهم ومطالبهم".

وأكد نائب رئيس حركة فتح، بحث الرئيس محمود عباس قضية الأسرى خلال لقائه مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله خلال الأيام الماضية، للضغط على دولة الاحتلال لتلبية مطالب الأسرى.

ورأى العالول امتداد البعد الإنساني لقضية الأسرى لافتا إلى حراك عربي ودولي، وتأثير القضية وتفاعلاتها في كل مكان من العالم.