النجاح - أوضح رئيس اللجنة الاعلامية لإضراب الأسرى عبد الفتاح دولة،أن ادارة مصلحة سجون الاحتلال فشلت في صنع قناة تفاوض حول الاضراب، ومطالب الأسرى، مع بديل عن الأسير مروان البرغوثي.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال حاولت الالتفاف على قيادة إضراب الأسرى، ولكنها اصطدمت بإجماع الأسرى على القائد الأسير مروان البرغوثي، باعتباره قائد الإضراب، مؤكدين عدم السماح بخلق قيادة جديدة للتفاوض.

واعتبر "هذا الالتفاف بمثابة ضغط آخر على الأسرى محاولة لكسر اضرابهم".

وفي السياق ذاته، رفض عميد الأسرى الأسير كريم يونس التعامل مع سلطات الاحتلال، كمفاوض حول مطالب الأسرى، واغفال البرغوثي.

يذكر أن أعراض الإضراب بدأت بالظهور على الأسرى المضربين، ودخولهم المراحل الأكثر صعوبة وخطورة على أوضاعهم الصحية، عدا عن محاولة سلطات الاحتلال ابتزاز الأسرى المرضى.

واختتم دولة حديثه بأن لا أخبار مؤكدة عن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين بسبب منع زيارات الأهالي والمحاميين.