النجاح - أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تمكن الوحدة 67 الخاصة بالفريق الأمني الإلكتروني لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى من اختراق مئات الهواتف الاسرائيلية.

وأشارت الوحدة إلى أن الإختراق جاء في اطار عملية "كسر القيد" التضامنية مع الاسرى في سجون الاحتلال واستمرارًا لهجماتها الإلكترونية ضد مواقع الاحتلال.

وذكرت في بيانها أن هجمتها الإلكترونية تأتي لتوجيه صفعة قوية للمنظومة الامنية الإلكترونية الاسرائيلية الزائفة، وما تسمى بوحدة "السايبر".

وتوجيه رسالة لهم بأن أسرانا ليسوا وحدهم والمقاومة مستمرة بكل الأشكال.

وتوعدت الوحدة بالمزيد من تلك الهجمات قائلة: "ما زال في جعبة الفريق الأمني الإلكتروني لها الكثير ليوجع الاحتلال".

وكانت وحدة السايبر الاسرائيلية قد أعلنت قبل ثلاثة أيام عن اعتزامها اختراق المواقع الفلسطينية والعربية؛ رداً على هجمات سابقة تم تنفيذها ضدهم، وذلك في إطار مواصلة هجماتها الإلكترونية. 

فيما أعلن الفريق الأمني لكتائب أبو علي مصطفى أن هذه الهجمات ضمن عملية "كسر القيد" تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.