النجاح - أكد الرئيس محمود عباس، على مواصلة الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية في المحافل الدولية كافة للإفراج عن الأسرى والمعتقلين وإنهاء معاناتهم في سجون الاحتلال.

وشدد الرئيس عباس، على مطالبة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان التدخل لإنقاذ حياة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين الذين يخوضون إضرابا عن الطعام احتجاجا على أوضاعهم الانسانية الصعبة، وانتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي المستمرة لحقوقهم التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عباس مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، السيدة فدوى البرغوثي زوجة المناضل الأسير مروان البرغوثي، بحضور رئيس القائمة العربية المشتركة في "الكنيست" أيمن عوده، وعضو القائمة النائب عائدة توما، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد.

ووضعت البرغوثي، الرئيس عباس، في صورة تطورات وآخر الأوضاع التي يعيشها الأسرى الذين يخوضون اضرابا عن الطعام للمطالبة بحقوقهم الانسانية، وفي صورة أوضاعهم الصحية.