النجاح - دعت اللجنة الوطنية لمساندة إضراب الأسرى في سجون الاحتلال، إلى مقاطعة شاملة للبضائع والسلع الإسرائيلية على مدار فترة إضراب الأسرى، في ظل تصعيد الاحتلال لإجراءاته القمعية.

وطالبت اللجنة التجار التوقف عن تداول البضائع الإسرائيلية وضخها في الأسواق الفلسطينية، والمواطنين التوقف كلياً عن شراء هذه البضائع والتي ما زالت في الأسواق.

كما طالبت اللجنة بمنع السيارات التي تحمل البضائع الإسرائيلية من دخول الأراضي الفلسطينية.

وقالت اللجة: "أن أقل ما يمكن أن يقوم به المواطنون هو الامتناع عن شراء البضائع، دعماً ومساندة للإضراب وثقتنا بكم كبيرة أن تكونوا على مستوى التحدي وأن تنخرطوا جميعاً في هذه المعركة التي لا بد أن تحسم لصالح أبطالنا في سجون الاحتلال".