النجاح - يواصل أكثر من 1500 أسير من مختلف الفصائل الفلسطينية وفي العديد من سجون الاحتلال اضراب الكرامة والحرية بقيادة مروان البرغوثي لليوم السابع على التوالي لاستعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال منهم.  

وكان الاسرى قد شرعوا في اضرابهم عن الطعام منذ صبيحة يوم الأسير الفلسطيني الموافق 17/4/2017، وذلك بعد تسليمهم لادارة مصلحة السجون الاسرائيلية ورقة المطالب، وارجاع كل الطعام الموجود بغرفهم.

وصرح عيسى قراقع اليوم، بأن 25 أسيرا من سجن ريمون انضموا للإضراب المفتوح عن الطعام.

كما وبينت اللجنة الإعلامية المنبثقة عن نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى، أنه ومنذ صباح يوم امس تلقى المحامون، ردوداً من عدة سجون حول طلبات كانوا قد تقدموا بها لزيارة الأسرى المضربين، وفيها، مُنع غالبيتهم من الزيارة، بينما سُمح في بعض السجون زيارة أسرى غير مضربين، هذا وقد اختلقت بعض الإدارات ذرائع ومبررات أدت إلى عرقلة الزيارة، منها، أنه جرى نقل  الأسير  لسجن آخر.

و أعلنت حركة فتح، أن يوم الخميس المقبل سيكون إضراباً شاملاً، كخطوة اسنادية لإضراب الأسرى، تشمل جميع مناحي الحياة، كما وأعلنت أن يوم الجمعة القادم، هو يوم غضب فلسطيني.

يذكر ان مطالب الأسرى في هذا الإضراب، تتلخص في استعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال منها: حقهم بالزيارة وانتظامها، إنهاء سياسة الإهمال الطبي، إنهاء سياسة العزل، إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، السماح بإدخال الكتب والصحف والقنوات الفضائية، إضافة إلى مطالب حياتية أخرى.