النجاح - واصلت سلطات الاحتلال منع وعرقلة المحامين من زيارة الأسرى المضربين عن الطعام لليوم السابع على التوالي منذ بدء الإضراب، وذلك باستثناء سجن عوفر، الذي تمكنت المؤسسات فيه من زيارة ثلاثة أسرى مضربين.

وأوضحت اللجنة الإعلامية المنبثقة عن نادي الأسير وهيئة الأسرى اليوم، أن هذا المنع تواجهه المؤسسات بجهود قانونية مستمرة، تتمثل بتقديم شكاوى والتحضير للتوجه بالتماس للمحكمة العليا ضد قرار المنع.

وبينت اللجنة، أنه ومنذ صباح اليوم تلقى المحامون، ردوداً من عدة سجون حول طلبات كانوا قد تقدموا بها لزيارة الأسرى المضربين، وفيها، مُنع غالبيتهم من الزيارة، بينما سُمح في بعض السجون زيارة أسرى غير مضربين، هذا وقد اختلقت بعض الإدارات ذرائع ومبررات أدت إلى عرقلة الزيارة، منها، أنه جرى نقل  الأسير لسجن آخر.