نابلس - النجاح - أكدت نائبة الرئيس الأمريكي كاميلا هاريس، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن القادمة ستلغي العديد من الخطوات التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فيما يتعلق بالفلسطينيين.

وقالت ،في مقابلة مع شبكة الأخبار العربية، "نؤمن أنا وجو أيضًا بقيمة كل فلسطيني وكل إسرائيلي وسنعمل على ضمان تمتع الفلسطينيين والإسرائيليين بتدابير متساوية من الحرية والأمن والازدهار والديمقراطية".

وتابعت: "نحن ملتزمون بحل الدولتين وسنعارض أي خطوات أحادية الجانب تقوض هذا الهدف، كما سنعارض الضم والتوسع الاستيطاني".

وأضافت : "سنتخذ خطوات فورية لاستعادة المساعدات الاقتصادية والإنسانية للشعب الفلسطيني، ومعالجة الأزمة الإنسانية المستمرة في غزة، وإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، والعمل على إعادة فتح بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن. تعهد بايدن بالفعل بالاحتفاظ بالسفارة الأمريكية في القدس" .

وكررت هاريس دعمها لحل الدولتين، وقالت "نحن ملتزمون بحل الدولتين وسنعارض أي خطوات أحادية الجانب تقوض هذا الهدف. وسنعارض أيضا الضم والتوسع الاستيطاني".

وكانت قد قطعت إدارة ترامب فعليًا جميع المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية، وأغلقت بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في أكتوبر 2018.

وفيما يتعلق بقضايا الشرق الأوسط، قالت، " أنا وجو ملتزمون بمساعدة شعوب العالم العربي على مواجهة التحديات التي يواجهونها. لا تستطيع الولايات المتحدة أن تملي النتائج في بلدان أخرى ، لكن لدينا مسؤولية لتعزيز حقوق الإنسان والمبادئ الديمقراطية نيابة عن جميع الناس. لدينا التزام بتعزيز القيم العالمية والعمل نحو عالم أكثر سلامًا وأمانًا. في سوريا ، سوف نقف أنا وجو مرة أخرى مع المجتمع المدني والشركاء المؤيدين للديمقراطية في سوريا ، ونساعد في دفع تسوية سياسية يكون فيها للشعب السوري صوتًا. سنعمل على حماية السوريين الأكثر ضعفًا وقيادة التحالف العالمي لهزيمة داعش".