وكالات - النجاح - أعلنت مساعدة وزير الخارجية القطري لولوة الخاطر أن قطر لن تنضم الى الإمارات والبحرين، وتلحق بقطار التطبيع، وتهرع لإقامة علاقات دبلوماسية مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، حتى يتم حل نزاعها مع الفلسطينيين.

وأضافت الخاطر "أن التطبيع لا يعتبر جوهر الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، وبالتالي لا يمكن أن يكون الحل".

وتابعت مساعدة وزير الخارجية القطري أن أساس الصراع القائم بين الطرفين، يدور حول الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيين، باعتبارهم مواطنين بلا دولة مستقلة، يعيشون ظروف الاحتلال.