نابلس - النجاح - أعلن أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب، أنه تم الاتفاق مع حركة "حماس"، على إقامة مهرجان وطني في قطاع غزة خلال الأيام المقبلة بمشاركة ممثلين عن مختلف مكونات شعبنا الفلسطيني.

وأضاف الرجوب أن هذا المهرجان سيكون محطة تاريخية لتجسيد الموقف الفلسطيني الموحد في مواجهة مشروع تصفية القضية الفلسطينية من خلال مشروع الضم و"صفقة العصر".

وشدد على أهمية إيصال صوت الشعب الفلسطيني الموحد والمتمسك بقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 67 وعودة اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية، تحت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد أن هذا الحل هو المدخل باعتبار القانون والشرعية الدوليين هما المرجع لحل القضية الفلسطينية، والمدخل لتحقيق السلام والاستقرار الإقليمي والعالمي.

وأوضح الرجوب أن كلمة للرئيس محمود عباس ستكون خلال المهرجان ولقادة وطنيين.

 وأشار إلى أنه تم تكليف عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" أحمد حلس لمواصلة الاتفاق على الآليات وتحديد الزمان والمكان.