وكالات - النجاح - حذر مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة في القدس المحتلة، شركة المياه الإسرائيلية "ميكوروت" من وضعها على القائمة السوداء، التي تضم الشركات العاملة في المستوطنات، بعد سطوتها على المياه الفلسطينية بالضفة الغربية، وفق مصادر عبرية.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية ، تتهم الأمم المتحدة شركة "ميكوروت"، بتزويد المستوطنات بالمياه المستخرجة من مصادر تابعة للفلسطينيين، كما تبيع الشركة مياه الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وادعت شركة "ميكوروت" في ردها، أنها تعمل وفق اتفاقيات المياه بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وقالت ميكوروت: إنه "من الواضح أن القائمة تشكل محاولة لإلحاق الضرر بصورة انتقائية بالمشاريع التجارية التي تعمل في الضفة الغربية كجزء من أجندة سياسية" ، مطالباً الأمم المتحدة بالامتناع عن أي عمل يتعلق بميكوروت.

وبدأت القائمة السوداء في التبلور في عام 2016 بعد قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، ووضع قائمة سوداء بالشركات التي تتاجر مع المستوطنات التي تنتهك القانون الدولي.

وتضم القائمة 206 شركة، منها 143 شركة إسرائيلية، و 22 أمريكية ، والباقي من 19 دولة مختلفة.

وكان المجلس هدد بنشر القائمة في كانون أول/ ديسمبر 2017 ، إلا أنه وبسبب الضغوط الأمريكية والإسرائيلية ، تم تأجيل النشر.

وبدأت القائمة السوداء في التبلور في عام 2016 بعد قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، بحجة أن الشركات التي تتاجر مع المستوطنات تنتهك القانون الدولي.

وتضم القائمة 206 شركة ، منها 143 شركة إسرائيلية ، و 22 أمريكية ، والباقي من 19 دولة مختلفة.