وكالات - النجاح -  قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، إن "محاولات الموساد لفبركة ملفات ضد إيران تجعلنا أكثر ثباتا على التواصل البناء مع العالم".

وكتب ظريف تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر" أشار فيها إلى مزاعم الدنمارك الجديدة ضد إيران، قائلا إن "محاولات الموساد لفبركة ملفات ضد إيران تجعلنا أكثر ثباتا على التواصل البناء مع العالم".

ولفت إلى لقاءاته في باكستان وتركيا مع نظيريه التركي والأذري، قائلا "أولويتنا علاقات وثيقة مع الجوار".

وكانت وسائل إعلام عبرية رسمية، أعلنت أن الموساد الإسرائيلي لعب دورا محوريا في إحباط خطة إيرانية لاغتيال معارضين إيرانيين في الدنمارك، وجاء هذا الإعلان بعد يوم من اتهام رئيس جهاز الأمن والاستخبارات الدنماركي فين بورك أندرسن، المخابرات الإيرانية بالتخطيط لتنفيذ عملية الاغتيال في الدنمارك.

من جانبه، رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الاتهامات الموجهة لبلاده، واصفا إياها بأنها عارية تماما عن الصحة.