النجاح - قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات: "إنه جرى أمس الثلاثاء، تثبيت واقرار عضوية مئة وثلاثة اعضاء جدد في المجلس الوطني، فيما بدأ اعضاء اللجنة التنفيذية تقديم تقاريرهم مكتوبة، وبدء النقاش السياسي في كل القضايا التي تهم المجلس وعلى رأسها قضية القدس وبدء المراجعة السياسية منذ العام ثلاثة وتسعين وحتى يومنا هذا".

وبين عريقات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاربعاء، أن هناك سؤالين مطروحين على المجلس الوطني، اولهما هل يمكن الاستمرار في تنفيذ الالتزامات الفلسطينية في الاتفاقات الموقعة مع اسرائيل في ظل تنكرها لكل هذه الاتفاقيات؟ والسؤال الثاني كيفية مواجهة سياسة الادارة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية؟.

وأعلن عريقات أن لجنة صياغة بيان المجلس الوطني، ستبدأ اعمالها منذ صباح اليوم بعد طرح رئيس المجلس سليم الزعنون الاسماء التي رشحت لهذه اللجنة.

وفيما يتعلق بمواعيد انتخاب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واعضاء المجلس المركزي، اوضح عريقات انه لم يتحدد مواعيد دقيقة لذلك لكنهما اقرا في جدول اعمال المجلس الوطني.

واقر المجلس الوطني، أمس، انضمام حركة المبادرة الفلسطينية الى منظمة التحرير بموافقة 604 اعضاء واعتراض عضو واحد.