النجاح - أكد رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية خليل رزق، ورؤساء وأعضاء مجالس الغرف الفلسطينية، دعمهم وتأييدهم للرئيس محمود عباس في تحركاته السياسية والدبلوماسية، وما تضمنه خطابه أمام مجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح الاتحاد، في بيان له اليوم الخميس، أن الخطاب تضمن قيام الدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال وفقاً لرؤية واضحة وعملية لإنهاء الاحتلال عبر آلية دولية متعددة الأطراف لحل القضية الفلسطينية، منبثقة عن مؤتمر دولي تلتزم بموجبه الأطراف بالشرعية الدولية، وبما يتجاوز الموقف الأميركي المنحاز للاحتلال.

وأكد اتحاد الغرف الفلسطينية أن خطاب الرئيس هو فرصة أمام المجتمع الدولي للعمل على إحقاق الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني، وتمكينه من العيش بسلام وأمن في ظل دولة مستقلة تلبي طموحاته المبنية على التضحيات التي قدمها منذ عشرات السنين.

كما دعا المجتمع الدولي إلى القيام بمسؤولياته في تنفيذ وتطبيق القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.