ترجمة : علا عامر - النجاح - بدء رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو اجتماعه الخاص اليوم مع نائب الرئيس الامريكي مايك بنس، مرحبا بوجوده في إسرائيل.

وصرح نتنياهو بأن حظي بشرف وجوده، مشيرا إلى انه للمرة الأولى يقف مع زعيم بهذه المكانة، ومكررا (القدس عاصمة إسرائيل ).

وشكر نتنياهو الرئيس الامريكي دونالد ترامب خلال حديثه مع بنس، قائلا "أعلم تماماً أنك تناصر قضيتنا وتدعمنا " ، وتابع " إنها البداية فقط ، وأنا أطمح  لتقوية ترابط هذا التحالف الذي لم يصل إلى هذه الدرجة من التوافق من قبل" .

ووضع بنس خلال زيارته إكليل من الزهور على نصب تذكاري للجنود الإسرائيليين الذين سقطوا، ووقع على سجل الزوار قبل دخوله إلى قاعة الكنيست.

بدء نتنياهو خطابه اليوم  في الكنيست بالتعبير عن سعادتهىبوجود مايك بنس في إسرائيل ، قائلا "هذا الرجل الذي قام بمساعدة ودعم إسرائيل في جميع خطواتها". ومدحه قائلاً "لايوجد نائب رئيس أمريكي يملك هذا الإنتماء إلى إسرائيل بالقدر الذي يملكه بنس".

وأضاف نتنياهو أن الأجيال القادمة سوف تتذكر الخطوة التي قام بها يدا بيد مع الرئيس ترامب، مؤكدا أنه استمر بدعمهم معنوياً ومادياُ من أجل هذا الإعلان.

وتابع "إننا نواجه خطر تهديد النظام الإيراني الإرهابي والمتطرف مع بعضنا البعض . وفيما يخص مفاوضات السلام مع السلطة الفلسطينية قال نتنياهو " إننا نعاني من أجل تحقيق السلام والإعتراف بحق الشعب الإسرائيلي في هذه الدولة ، وإسرائيل سوف تبقى متمسكة في السلام ".

 كما قال نتنياهو خلال خاطبه في الكنيست اليوم "إن إسرائيل وأمريكا يتشاركان نفس الماضي و نفس الحاضر و بالتأكيد نفس المستقبل ، ولوح قائلاً أن القدس هي مدينه إسرائيلية وسوف تبقى كذلك وعاصمة لنا"

وأضاف أن أمريكا لا تملك صديق أفضل من إسرائيل،  و كذلك الأمر بالنسبة إلى إسرائيل.

وصرح علناً أن إسرائيل سوف تقدم المساعدات العسكرية والإقتصادية وسوف تستمر بذلك إلى الأبد وتعمل على دعم أمريكا لكي تبقى امريكا الاقوى  في العالم  لأن ذلك يعني أيضاً أن إسرائيل هي الأقوى.

وأكد على أن إسرائيل هي أمريكا وأمريكا هي إسرائيل .

و ختم قائلاُ لبنس فليحميك الرب وليحمي الولايات المتحدة وليحمي إسرائيل .

وذكر بنس في كلمته  إن المشرعون العرب الذين إحتجوا قد تمت إزالتهم من الكنيست نهائياً ، وتابع إن عملية إنتقال السفارة الأمريكية  إلى القدس سوف تتم قبل نهاية العام 2019 م.

كما طالب بنس الجانب الإسرائيلي والفلسطيني إلى العودة إلى طاولة المفاوضات  ، وقال " إننا نعلم الآن أن إسرائيل تريد السلام ، وهم يعرفون جيداً ما هو ثمن الحرب لذا فإننا ندعو الحكومة الفلسطينية لإستئناف عملية المفاوضات على الفور". مشيراً أنه لا يمكن تحقيق السلام إلا بالحوار 

وذكر بنس موضوع إيران وطالب بمنع الجمهورية الإسلامية من إنتاج الأسلحة النووية ، وصرح "أنا أدين بوعد رسمي لجميع الإسرائيليين بأن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بإمتلاك الأسلحة النووية "

المصدر : الصحف العبرية