نابلس - النجاح - أصيب عشرات الطلبة من مدرسة ذكور تقوع الثانوية جنوب شرق بيت لحم، اليوم الخميس، بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة سلمية نظمت لمناسبة الذكرى الـ17 لاستشهاد القائد ياسر عرفات.

وقال الناشط الشبابي محمد البدن  إن قوات الاحتلال هاجمت مسيرة طلابية إحياء لذكرى استشهاد أبو عمار، واطلقت باتجاه المشاركين فيها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة عشرات الإصابات بحالات اختناق.

وأضاف: أن الهيئة التدريسية وخوفا على حياة وسلامة الطلبة قامت بتعليق الدراسة، علما أن قوات الاحتلال ما تزال تحاصر محيط المدرسة الواقعة قرب مدخل البلدة الشمالي .

وفي الخليل أصيب عشرات الطلبة من مدرسة طارق بن زياد في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، اليوم الخميس، بحالات اختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة طلابية لمناسبة الذكرى الـ17 لاستشهاد القائد ياسر عرفات.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز في محيط مدرسة طارق بن زياد والمنازل القريبة منها وباتجاه مسيرة طلابية لإحياء لذكرى استشهاد أبو عمار، مما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

يذكر ان الإذاعة المدرسة في مدارس المحافظة خصصت للحديث عن حياة الشهيد ياسر عرفات ونضاله، ورفع خلالها الطلاب الأعلام الفلسطينية، وتوشحوا بالكوفية.

كما  أصيب عشرات الطلبة والمواطنين بحالات اختناق، إثر قمع  الاحتلال مسيرة طلابية في بلدة بيت أمر شمال الخليل، لمناسبة الذكرى الـ17 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات، كما  أغلقت مدخل البلدة بالبوابة الحديدة، ومنعت المواطنين ومركباتهم من الدخول إليها أو الخروج منها.