نابلس - النجاح -  قال رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" الوزير حسين الشيخ، إن تصريحات نفتالي بينيت حول القنصلية الأميركية في القدس الشرقية، تحدٍ جديد لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، التي أعلنت أكثر من مرة عن قرارها بفتح القنصلية في القدس الشرقية.

يذكر أن بينيت جدّد موقف حكومته الرافض لإعادة افتتاح القنصلية الأميركية في القدس المحتلة، وأكد أن حكومته تعتزم شرعنة البؤرة الاستيطانية "إفياتار"، والالتزام بالاتفاق الموقع مع المستوطنين بإنشاء البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل صبيح جنوب نابلس.