النجاح - تصدى مواطنون، اليوم السبت، لهجوم مستوطنين أثناء قطفهم الزيتون في بلدة تقوع شرق بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، بأن مستوطني "تقوع" هاجموا قاطفي الزيتون في منطقة رخمة، وحاولوا منعهم واجبارهم على مغادرة أراضيهم، ولكن تصدي المواطنون لهم حال دون ذلك.

يذكر ان قوات الاحتلال كانت قد هاجمت قاطفي الزيتون في بلدة تقوع، الأربعاء الماضي، بينهم القائم بأعمال سفير جنوب افريقيا، بإطلاق قنابل الصوت والغاز.

تجدر الإشارة إلى أن هجمات المستوطنين واستهدافهم للمواطنين وممتلكاتهم تتصاعد مع بداية موسم قطاف الزيتون، تارة من خلال منعهم من الوصول إلى أراضيهم، وأخرى من خلال الهجوم والاعتداء على المواطنين المشاركين في هذا الموسم، وتارة من خلال إبادة وتقطيع مئات أشجار الزيتون في عديد المناطق في الضفة الغربية المحتلة، أو سرقة محصول الزيتون كما يحدث كل عام.