القدس - النجاح - قال رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، ان الخطوات التطبيعية التي يقوم بها اماراتيون من خلال زيارتهم إلى الأقصى بحراسة صهيونية خطوات متوقعة من المطبعين.

وأشار صبري في تصريحات اذاعية، إلى أن ما يقوم به الإماراتيون المطبعون هو اعتراف بالسيادة الصهيونية في الأقصى وهذا لن يكون.

وشدد على أن المسجد الأقصى لن يخضع للمساومة، مضيفًا "هو أمانة في أعناق كل المسلمين".

وأضاف خطيب الأقصى: "نقول للمطبعين كفاكم انحرافا عن الجادة وعودوا إلى جماعة المسلمين".

وبشأن الإجراءات الصهيونية التي تتخذ بحق المقدسيين قال: "إنها اجراءات ظالمة ولن يستسلم شعبنا لها".

وتابع، أن "ما يقوم به الاحتلال في الأقصى مؤشر واضح بعداوته لكل المسلمين وليس للفلسطينيين فقط".