نابلس - النجاح - قال المتحدث باسم حركة فتح كايد ميعاري إن منابر حماس ومنابر حليفة لها تخوض هجمة إعلامية لا مسؤولة على حركة فتح والرئيس محمود عباس في وقت تتعاظم فيه تحديات شعبنا الوطنية.

وشدد ميعاري في بيان صحفي صدر، أمس السبت، على أن تيارا في حركة حماس لديه قصورا في الادراك الوطني وينجرف نحو تعزيز الانقسام هروبا من تحمل مسؤولياته تجاه أبناء شعبنا المحاصر في قطاع غزة منذ الانقلاب عام ٢٠٠٧.

وأضاف :" هناك محاولات حثيثة للتوصل إلى وفاق وطني يسعى البعض لاجهاضها"

وعن الاتهامات التي تروجها بعض المنابر ضد القيادة الفلسطينية عقب ميعاري بالقول: " هناك من يدور في حلقة مفرغة هدفه شيطنة كل ما هو فلسطيني، دون أدنى احترام للقضايا الوطنية الجامعة لشعبنا الصامد".

وأهاب المتحدث باسم حركة فتح بأبناء شعبنا الالتفاف حول معركة الصمود التي يخوضها شعبنا في مواجهة الاستيطان والمشروع الاستعماري المستمر في القدس ومحافظات الوطن كافة وعدم الالتفات لكل من يحاول حرف الانظار عن تناقض شعبنا مع الاحتلال وحكومته .