نابلس - النجاح - قام مستوطنون، منتصف الليلة الماضية، بقطع أحد أعمدة الكهرباء الرئيسية التي تغذي خربة سارة غرب قرية جالود جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن عددا من مستوطني "احياه" المقامة على أراضي جالود، قاموا بقطع أحد أعمدة الكهرباء التي تمد خربة سارة، وذلك بنشره بالمناشير اليدوية، ما أدى إلى تخلخل خطوط الشبكة التي أصبحت مهددة بخطر السقوط الكامل.

وأضاف، ان المستوطنين يستهدفون من خلال هذا الاعتداء قطع الكهرباء عن خربة سارة الواقعة في قلب مستوطنتي "شيلو" و"شفوت راحيل"، بعد أن دمروا الشهر الماضي شبكة الكهرباء شرق جالود.

وقال دغلس، إنه بات من الواضح أن أطماع المستوطنين في الأراضي الواقعة بالقرب من المستوطنات والبؤر الاستيطانية لا حدود لها، لذلك يلجأون إلى تدمير البنى التحتية، وقطع الأشجار، وحرق المحاصيل الزراعية لإجبار المواطنين على ترك أراضيهم بسبب الخسائر التي يتكبدونها بسبب اعتداءات المستوطنين.