نابلس - النجاح - توجه صباح اليوم الخميس طلبة الثانوية العامة البالغ عددهم  84598 ، إلى قاعات الإمتحان، حيث انطلقت امتحانات الثانوية العامة في جميع أنحاء الوطن، بما يشمل القدس والمحافظات الشمالية والجنوبية والمدارس الفلسطينية بالخارج،

ويبلغ العدد الكلي للعاملين نحو 25 ألفًا، موزّعين ما بين مراقب ومصحّح وإداري وفنّي وعامل في الامتحان، في 896 قاعة.

وأكد وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، في تصريح صحفي يوم أمس، جاهزية الوزارة لعقد الامتحان رغم تحديات وآثار فرضتها جائحة "كورونا" والعدوان الأخير على القدس وقطاع غزة في كافة أرجاء الوطن، لافتًا إلى أن تجربة فلسطين العام الماضي قدمت أنموذجًا ملهمًا يحتذى به؛ بما يؤكد أن هذه التجربة تؤسس لعمل تكاملي تكاتفت فيه جهود الوزارة مع المؤسسات الرسمية والأهلية والدولية؛ للحفاظ على هذا الامتحان وجودته ومعاييره.

وبين أن تنظيم الامتحان يتم وفق قواعد البروتوكول الصحي؛ وبما يراعي معايير التباعد الجسدي، والوقاية والسلامة للطلبة ولطواقم الامتحان على حد سواء، مؤكدًا أن الامتحان يقوم على مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص؛ وبما يضمن معايير الجودة الشاملة في كامل إجراءاته.

ـــ