رام الله - النجاح - بحث وزير المالية شكري بشارة، اليوم الثلاثاء، مع ‎المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط جون هانسن باور، تطورات الوضع المالي والإقتصادي في فلسطين، وملف إعادة إعمار قطاع غزة، والعلاقة المالية مع إسرائيل، بحضور ممثلة النرويج لدى دولة فلسطين تورون فيست.

وطالب بشارة، خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة برام الله، بالضغط على الجانب الإسرائيلي لحل القضايا المالية العالقة، وضرورة وجود مسار سياسي يؤدي لإنهاء الاحتلال وفرض السيادة الفلسطينية على الأرض والموارد الفلسطينية.

واستعرض الوضع المالي وانعكاسات وباء "كورونا"، وحجز إسرائيل لأموال المقاصة، على الموازنة العامة.

بدوره، قال باور إن حكومة بلاده، مثل العديد من الدول المانحة، تؤكد على أن كافة جهود إعمار غزة يجب أن تتم بالتنسيق الكامل مع ومن خلال السلطة الوطنية الفلسطينية.

ويأتي اللقاء في سياق التحضير لعقد مؤتمر المانحين (AHLC) في الربع الأخير من هذا العام.