نابلس - النجاح - قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن مسيرة الأعلام التي ينوي اليمين المتطرف تنظيمها يوم غد في شوارع القدس المحتلة بما فيها البلدة القديمة تهديد مباشر للجهود المبذولة لوقف العدوان على شعبنا.

وحذرت الوزارة في بيان اليوم الاثنين، من مغبة اجراء هذه المسيرة الاستفزازية ومخاطرها ونتائجها على الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة ووقف العدوان وجهود احياء عملية السلام، وتعتبرها امتدادا لعدوان الاحتلال المتواصل ضد المدينة المقدسة ومقدساتها ومواطنيها، وجزء لا يتجزأ من عمليات أسرلة وتهويد القدس المحتلة.

وأدانت مجزرة الهدم التي ارتكبتها جرافات الاحتلال صباح اليوم في قرية ديرشرف غرب مدينة نابلس والتي ادت لهدم 7 محلات تجارية وزراعية بحجة عدم الترخيص، كما أدانت إقدام قوات الاحتلال على هدم خيام سكنية بدوية قرب قرية الطيبة شرق رام الله تأوي 15مواطنا، ضمن مخطط لإخلاء وتهجير جميع التجمعات البدوية في المنطقة الواقعة بين محافظة رام الله والبيرة وأريحا.

 كما أدانت الوزارة مواصلة جرافات الاحتلال تجريف أراض فلسطينية قرب مدخل حزما لشق طريق لأغراض عسكرية، وتجريف مساحات واسعة من أراضي المزارعين الفلسطينيين في جيوس لأغراض التوسع الاستيطاني.