رام الله - النجاح - شاركت دولة فلسطين، اليوم الأربعاء، في اجتماع أعمال المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بدورته الـ66 عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، برئاسة مصر وعضوية كل من: فلسطين، والأردن، وتونس، والسعودية، والإمارات، والعراق، وسلطنة عمان، والكويت، وليبيا، وبحضور الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة.

ومثل دولة فلسطين في الاجتماع، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفريق جبريل الرجوب.

وتناول الاجتماع مناقشات وجدول أعمال مجلس إدارة الصندوق العربي للأنشطة الشبابية والرياضية الدورة (41) برئاسة وزير الشباب المصري أشرف صبحي، بالإضافة إلى استعراض توصيات اللجان الفنية الشبابية والرياضية التي تخدم الشباب العربي، من خلال برامج وأنشطة وجلسات حوارية، التي من بينها: نموذج محاكاة برلمان الشباب العربي، وإطلاق مبعوثين افتراضيين للشباب العربي، ومنتدى الشباب العربي الأوروبي الثامن، وبرنامج رحلة المشاعر المقدسة لشباب الدول العربية، وبغداد عاصمة الشباب العربي، ومشروع القيادات التقنية للشباب العربي، ومنصة الشباب العربي، ومسابقة بحثية للشباب العربي حول العائد الديموغرافي وجائحة "كورونا".

وتضمن الاجتماع التوصيات الخاصة بالأنشطة الرياضية، التي من ضمنها دورة التشريعات والأنظمة الرياضية، والمنتدى العربي الأول للعاملين بالشباب والرياضة، والبرنامج العربي المتقدم في الاستثمار الرياضي في المنشآت الرياضية، والمهرجان العربي للرياضة النسوية، وربط الشباب العربي ببوابة رقمية.

وأكد صبحي أن المبادرة المصرية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالتضامن مع الأشقاء العرب مثلت حجر الزاوية في تحقيق التهدئة ووقف إطلاق النار بالأراضي الفلسطينية حفاظا على أرواح ومقدرات أشقائنا في فلسطين جراء الاعتداءات التي جرت خلال الفترة الماضية.

وشدد على أن المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب يعرب عن تضامنه ودعمه لجميع الخطوات والمبادرات والجهود التي تبذلها القيادة السياسية المصرية وجميع القيادات العربية، في سبيل تحقيق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية.

وذكر أن مشاركة الشباب في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد والعالم أجمع من توقف للنشاط، خاصة جراء فيروس "كورونا"، وأيضا التحديات الأخرى التي تواجه مجتمعاتنا العربية كالإرهاب والبطالة والركود الاقتصادي، كان دافعا أكبر لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب للعمل على توفير وتنفيذ البرامج "أون لاين" لجذب أكبر عدد ممكن من الشباب لاستثمار طاقاته وقدراته التي يتميز بها، والتأكيد على استمرارية تلك الأنشطة والمشروعات والبرامج، والإعلام بها لكافة الشباب العربي مع وجود المنصات والبوابة الرقمية العربية.

بدورها، أكدت السفيرة أبو غزالة المتابعة المستمرة مع وزارات الشباب والرياضة في الدول العربية حول دعم الشباب العربي ومستقبله في ظل جائحة "كورونا"، والعمل كنقطة تواصل من أجل تبادل المعلومات والخبرات بين وزرات الشباب والرياضة في الدول العربية، وتبادل الخطط والبرامج الشبابية الحالية والمستقبلية التي وضعتها الدول العربية لمواجهة هذه الجائحة.

من جانبه، وجه الفريق الرجوب الشكر لمصر وشعبها وقيادتها، لجهودها الحثيثة في دعم القضية الفلسطينية، متمنيا أن يكون هناك اجتماع للمجلس في فلسطين قريبا، وقال: "هذه رسالة أن فلسطين ليست وحدها".

كما أكد الرجوب أن موقف الشقيقة مصر عظيم وجعل الفلسطينيين يشعرون أنهم ليسوا وحدهم في سعيهم نحو إيجاد الحل العادل والشامل لقضيتهم، مؤكدا أن مصر لها دور كبير في دعم القضية الفلسطينية، وتمثل في مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لوقف إطلاق النار وتحقيق التهدئة.