رام الله - النجاح - هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، البابا فرنسيس، لمناسبة عيد الفصح المجيد.

وقال: "نتوجه إليكم بأحر التهاني القلبية بحلول عيد الفصح المجيد، هذه المناسبة المباركة التي يحتفل بها شعبنا الفلسطيني وجمعيع الحجاج والزائرين، مرورا بطريق الآلم المؤدي إلى كنيسة القيامة التي تحتضنها قدسنا الغالية، آملين أن تنعم بالسلام وبزوال الاحتلال البغيض عن أرضنا".

وتابع: "ندعو أن يعم السلام والأمن والمحبة بين شعوب العالم، وأن يأتينا العيد المقبل وانتصرت البشرية على وباء فيروس كوفيد-19، بكل ما حمله من الألم والأسى، بفقدان الملايين من البشر وخسائر العالم الاقتصادية غير المسبوقة، لتعود الحياة إلى طبيعتها، وتمتلئ الكنائس والمساجد وجميع دور العبادة بالمصلين، وتقرع الأجراس وتصدح المساجد، احتفالا بانتصار الأمل على اليأس والعلم على الجهل والحياة على الموت".