النجاح - قالت وزارة الصحة، إن عمليات زراعة الكلى في فلسطين سجلت نجاحاً كبيراً، وبلغت نسبته 95%.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان صحفي اليوم الاحد، لمناسبة يوم الكلى العالمي، الذي صادف الخميس المنصرم، أنه تم إجراء أكثر من 450 عملية زراعة كلى في فلسطين، بالشراكة ما بين الطواقم الطبية الفلسطينية والأردنية.

وبينت الصحة أن الفشل الكلوي يعد المسبب التاسع للوفاة في فلسطين، بنسبة 3.2% من مجمل الوفيات المسجلة.

ولفتت إلى أن عدد المرضى الذين تلقوا خدمة غسيل الكلى في المستشفيات بالضفة بشكل منتظم عام 2020 بلغ 1573 مريضاً، وبلغ مجموع وحدات غسيل الكلى في الضفة 11 وحدة خلال عام 2019، منها 10 وحدات تابعة لوزارة الصحة، فيها 240 جهازاً للكلية الصناعية، إضافة إلى وحدة واحدة في مستشفى النجاح الوطني الجامعي في نابلس، فيها 45 جهازاً للكلية الصناعية، و5 وحدات في قطاع غزة فيها 102 جهازاً للكلية الصناعية.

من جهته، أوضح استشاري امراض وزراعة الكلى في وزارة الصحة عبد الله الخطيب أن الأمراض والحالات التي تسبب الفشل الكلوي المزمن تشمل الاصابة بداء السكري من النوع الأول والثاني وارتفاع ضغط الدم المتكرر والتهاب أنابيب الكلى والأجزاء المحيطة بها.

وتابع: تتضمن العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بأمراض الكلى المزمنة أمراض القلب والأوعية الدموية والتدخين والسمنة والتاريخ العائلي بالإصابة بأمراض كلوية مزمنة وراثية، إضافة إلى كبر السن والجفاف والإصابة بأمراض العدوى، والاستخدام المفرط للمسكنات.

وأضاف أن الوقاية الأولية والتشخيص والعلاج المبكر لأمراض الكلى من أساسيات الوقاية وبالأخص أهمية الرفع من مستوى وعي وتثقيف الأشخاص بعوامل الخطورة وكيفية الوقاية، والتوعية بأهمية فحص الكلى للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بها مثل مرضى بالسكري وغيرهم، وكذلك التوعية بأهمية اتباع نمط الحياة الصحي ودوره الأساسي في الوقاية من أمراض الكلى.

وأوصى بالإكثار من شرب السوائل، والمواظبة على تناول الفواكه والخضروات الطازجة، والغذاء الصحي، والابتعاد عن تناول الأطعمة المكررة، والتي تحتوي على السكريات والدهون للوقاية من ارتفاع ضغط الدم وتكون حصيات الكلى، والتقليل من تناول الملح، إضافة إلى عدم تناول الأدوية دون وصفة طبية للحفاظ على الكلى، وتجنب المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، والتدخين إذ يؤدي إلى زيادة عبء العمل على الكليتين بهدف تخليص الدم من السموم.

وتشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة 10% من الأشخاص حول العالم مصابين بأمراض الكلى المزمنة، وما يقارب 850 مليون شخص حول العالم لديهم الأسباب المؤدية للإصابة بأمراض الكلى، وأن أمراض الكلى احتلت المرتبة 18 في قائمة الأمراض المسببة للوفاة.