رام الله - النجاح - نظمت مؤسسات وجمعيات ونقابات بلجيكية متضامنة مع الشعب الفلسطيني بالتنسيق مع الجالية الفلسطينية في بلجيكا وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة بروكسل، تنديداً بجرائم الاحتلال واستعماره وانتهاكاته المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وأعلن النائب البلجيكي سيمون موتكان "أن استمرار سياسة الحكومة الإسرائيلية بهدم المنازل والاستعمار الاستيطاني المتواصل، وتدمير الجامعات والمستشفيات والحصار على غزة أثار عشرات الإدانات في الأمم المتحدة، لكنه وللأسف لم يتبع بعد عقوبات حقيقية وفقا للقانون الدولي وقواعد اتفاقيات جنيف".

وذكر السيناتور البلجيكي بيير غالاند إن المؤسسات والقوى البلجيكية ستواصل دعمها ومناصرتها للقضية الفلسطينية حتى نيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة والعادلة، وإن هذه الوقفة تعتبر رقم 400 للوقفات والمظاهرات التي تنظمها الرابطة البلجيكية الفلسطينية منذ 19 عاماً.

وأوضح المشاركون أن هذه الوقفة بمثابة استئناف لتعبئة أوسع للمجتمع المحلي من أجل كشف وتعرية سلوك اسرائيل، والقدرة على إعادة التوازن على المستوى الدولي من أجل الحقوق الأساسية للفلسطينيين.

ورفع المحتجون شعارات ويافطات تدين الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وتدعوا المجتمع الدولي للوقوف تجاه مسؤولياته لما يحدث في فلسطين.