نابلس - النجاح - أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب، أن  حوارات المصالحة الفلسطينية الأخيرة في القاهرة، "لم تنجح" بسبب خلافات مع حركة حماس حول مواعيد إجراء الانتخابات.

واضاف الرجوب:" ارتطمنا باشكالية اثارتها حماس ولكن لا زال المجال متاح لنستكمل الحوار بأي وقت، كما ان خيار  المصالحة هو مسار اجباري على الجميع لحماية المشروع الوطني".

وتابع خلال لقاء مع "تلفزيون فلسطين": الحوارات لم تنجح بسبب موضوع التزامن في الانتخابات، وحماس تسأل لماذا لا تجري دفعة واحدة؟"، في إشارة إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير) بشكل متزامن، مضيفاً:" كل الأطر الفلسطينية اتفقت على أن تبدأ الانتخابات بالتشريعي ثم تنتهي بالمجلس الوطني".

واشار الرجوب الى ان اجتماع القاهرة ناقش أدق التفاصيل بما يخص مواعيد عقد الانتخابات وتطبيق التفاهمات الوطنية، وخلقنا أسس يمكن ان تقود لاتفاق في جلسة الحوار الأخيرة في القاهرة، اضافة  لتطبيق التفاهمات الوطنية هو خيار استراتيجي والشراكة الوطنية خط أحمر".

يذكر ان حركتي فتح وحماس اختتمتا لقاءات في العاصمة المصرية الثلاثاء الماضي  بـ"التفاهم على عدد من النقاط لم يتم الكشف عنها، والاتفاق على استكمال اجتماعات الحركتين خلال الفترة المقبلة".

الجدير ذكره انه وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أجرى وفدا "فتح" و"حماس" لقاءات ثنائية في تركيا اتفقا خلالها على "رؤية" ستُقدم لحوار وطني شامل.