غزة - النجاح - أكد لناطق العسكري باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أبو حمزة، أن عملية "بيت ليد" أسست لمرحلة جديدة في تاريخ الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح: "خمسة وعشرون عاماً على عملية بيت ليد البطولية التي باتت انموذجاً يحتذى به في العمل المقاوم وأسست لمرحلة مهمة في تاريخ الصراع مع الاحتلال.

وقال : "تمر ذكرى بيت ليد حاملة معها ذكرى مرور عام على عملية القنص البطولية التي نفذها مجاهدو سرايا القدس مستهدفين ضابطاً في قوات الاحتلال كان يعتدي بالرصاص الحي على أبناء شعبنا في مسيرات العودة السلمية شرق المحافظة الوسطى".

صرح بذلك ضمن سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء اليوم الأربعاء 22 يناير 2020.

وأضاف: "لقد كان الشهيد القائد بهاء أبو العطا على رأس غرفة عمليات سرايا القدس في متابعة لحظية لمجريات عملية القنص منذ الرصد وحتى التنفيذ في حرص كبير من القيادة على وجوب أن يذوق الاحتلال من ذات الكأس التي أذاقها لشعبنا".

وزاد أبو حمزة قائلا : "نُجدد العهد لأبناء شعبنا أن نبقى المدافعين عنهم والدرع الحامي لهم.. فأيادي مجاهدينا ما زالت وستبقى على الزناد وسنظل حاضرين في كل ميدان نذود عن شعبنا وأقصانا وأسرانا".