النجاح - نعت فصائل فلسطينية، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، والذي اغتيل في غارة أمريكية بالعراق.

حماس

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني.

وقالت الحركة في بيان لها: "تتقدم حركة المقاومة الإسلامية حماس" بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء قاسم سليماني -رحمه الله- أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات".

وأضافت الحركة: "وإذ تنعى الحركة القائد سليماني وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق باستشهاد عدد من أبنائه جراء الغارة الأمريكية الغادرة".

وتابعت: "تدين الحركة هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للاحتلال المجرم".

وأكدت على أن "الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها".

وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الإيراني أن المجلس سيعقد جلسة طارئة لبحث اغتيال سليماني، في حين قال أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران إن بلاده ستنتقم بشدة من واشنطن.

الجبهة الشعبية

وعبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، عن إدانتها الشديدة لإقدام الإدارة الأمريكية على اغتيال اللواء قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق.

ورأت الجبهة في تصريحٍ لها، أن "هذا الاغتيال الذي جرى على الأراضي العراقية يشكّل نقلة نوعية في العدوانية الأمريكية وفي الحرب التي تخوضها بأشكالٍ مختلفة مع الاحتلال ضد شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها".

وشددت الجبهة على أن "انفلات الإدارة الأمريكية والاحتلال في الاستباحة والعدوان على أكثر من بلدٍ عربي وآخرها ما جرى في العراق من عدوانٍ واغتيال يستدعي ردًا منسقًا وشاملاً ومتصلاً من قوى المقاومة ومن جميع الوطنيين في المنطقة وعلى مساحتها يطال الوجود والمصالح الأمريكية والاسرائيلية فيها".

وتوجهت الجبهة "بخالص العزاء للشعب الإيراني وقيادته لاستشهاد اللواء قاسم سليماني الذي لن ينسى له شعبنا الفلسطيني دوره المبادر والبارز في تجسيد موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم نضاله ضد الاحتلال ودعم قوى المقاومة وتطوير قدراتها".

الجهاد الاسلامي

وتقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعزاء لقائد الثورة الإسلامية في إيران علي الخامنئي، وإلى الشعب الإيراني، باستشهاد اللواء قاسم سليماني، مؤكدة "أننا سنسير معا في مواجهة هذا العدوان".

وقالت الحركة في بيان الجمعة: "بمزيد من الفخر والاعتزاز، وبمزيد من الحزن، تنعى حركة الجهاد علما كبيرا، وقائدا فذا لم يجاره في موقفه وفي جهاده أحد منذ عقود في فلسطين وفي المنطقة".

وأضافت أن الشهيد سليماني استهدفته يد العدوان الأمريكي الاسرائيلي، يد الشيطان الأكبر، وهو في خطوط المواجهة مع هذا الشيطان وارتقى شهيدا.

وتابعت "اليوم باسمك تنادي الأمة، وترتفع راياتها في مواجهة هذا العدوان، معلنة لا انكسار ولا تراجع، ولن ترتبك حركة المقاومة ولا محورها في المواجهة، ولن تتردد في مسيرتها نحو أهدافها الكبرى في تحرير فلسطين وبيت المقدس وبهذه المناسبة والفاجعة الأليمة".