النجاح - قالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة في بيان صحفي، اليوم السبت: "إن أي مريض لا يستقبله مستشفى المطلع في القدس، بسبب الأزمة الحالية، عليه مراجعة دائرة التحويلات للحصول على تحويلة إلى مكان آخر في مشافينا الحكومية أو الخاصة.

وأضافت، أن ديون مستشفى المطلع متراكمة منذ السنوات الماضية، وتعمل الحكومة على جدولتها وفق الموارد المالية المتاحة، مشيرةً إلى أنه ورغم الأزمة المالية الصعبة التي نمر بها، إلا أن الحكومة تعطي الأولوية الأولى لمشافي القدس، فتقوم بتحويل مبلغ مقطوع بشكل شهري من فاتورة التحويلات الطبية للمستشفيات المقدسية ومن بينها مستشفى المطلع، لنحافظ على هذه المؤسسات الوطنية.

وتابعت: "إن تولي الحكومة الفلسطينية مستشفيات القدس ومن بينها مستشفى المطلع أولوية وأهمية بالغة، لمكانها الجغرافي الواقع في قلب العاصمة الفلسطينية، ولدورها الوطني الطويل في خدمة المرضى".

وأكدت الكيلة، أن وزارة الصحة تعتبر مستشفيات القدس ومن بينها مستشفى المطلع قلاعا وطنيا للصمود، حيث نسعى دائماً لدعمها بكافة الطرق، لتعزيز وجودها ولتثبيتها في العاصمة لخدمة أهلنا المرابطين في القدس، مضيفةً أن هناك اجتماع سيعقد غداً مع رئيس الوزراء د. محمد اشتية وإدارة مستشفى المطلع لتدارك الأزمة.